كملت محاسنه فزادتألقاً..نحو العلا ماض بنا يا منتدى



  • اخر المشاركات

الرض النفسي ..ما بعد الحرب وآلية تدبيره

الرض النفسي ..ما بعد الحرب وآلية تدبيره

مشاركة غير مقروءةبواسطة حيان يوسف » 04 يناير 2011

- تعتبر الحرب حالة استثنائية عند الشعوب، وهي حالة تدمير سريع ومباغت لما تم بناؤه خلال عشرات بل مئات السنوات، فهو حالة تغير مفاجئ لمسير الحضارة وطريقة ونمط الحياة. فالحرب تسبب الخراب، ويكون على نوعين:
1- خراب مادي وبشري يظهر أثره بشكل مباشر ولا يستمر عادةً، كالقتلى و الجرحى وتدمير المؤسسات والبنية التحتية.
2- خراب للبنية النفسية للإنسان، يظهر بشكل مباشر ومديد تباعاً، بما يدعى الاضطرابات النفسية المتعلقة بالصدمة أو الرض النفسي Psychological Disorders related to Trauma، فقد تظهر آثار الحرب لزمنٍ طويلٍ عبر الأجيال التي لم تشهد الحرب (الصدمة عبر الأجيال Trauma across Generations).

تنجم الآثار النفسية للحرب إما عبر:.
1. الشهود المباشر للحرب ( في موقع الحدث )، مثال: تعرّض الشخص نفسه أو قريبه لخطر مهدد للحياة أو السلامة الجسدية.
2. الشهود غير المباشر ( بعيداً عن موقع الحدث )، مثال: مشاهدة أحداث الحرب عبر التلفاز أو سماع أخبار الحرب، حيث أن وسائل الإعلام الحديثة تنقل المشاهد لموقع الحدث بشهود غير مباشر لا يفصل المشاهد عنه إلا المسافة المادية، فالمشاهد يسمع ويشاهد ويشعر بما شعر فيه الإنسان المتعرّض للحرب، أي أن المشاهد يعيش واقع الحرب ولكن عن بعد.

- يتوقف مدى تأثير الكرب النفسي الناجم عن الحرب على الإنسان على ماهية الصدمة النفسية؟ ومن هو الشخص التي تعرض لها؟ وما مدى درجة الدعم والمساعدة التي تلقاه من المحيط أثناء وما بعد الصدمة؟ وما نمط الشخصية والخبرات السابقة في الحياة بالتعرض لظروف مشابهة؟ وما هي عوامل التأقلم والتكيف عند الشخص تجاه الصدمة؟ وما هي الفترة الزمنية لظهور أثرها النفسي؟ وكيفية ظهور أثرها (أي ما هو شكل الاستجابة للصدمة)؟

تتراوح الشدة النفسية التي يتعرض لها الإنسان عموماً وخلال الحرب خصوصاً ما بين:
الكرب الذي لا يصل لمرحلة الرض النفسي، وما بين الرض (الصدمة) النفسي Trauma الممزق لحالة التوافق النفسي والاستقرار الانفعالي والشعوري. وفي حالة الشهود المباشر لأحداث الحرب يتعرض الإنسان للرض النفسي، أما بعيداً عن موقع الحرب فيتعرض الإنسان للكرب النفسي الذي لا يصل لدرجة الصدمة النفسية.
وباختصار أثر الشدة النفسية الناجمة عن الحرب يتراوح ما بين:

حالة الضيق والانزعاج Distress >>> <<< الاضطراب النفسي المرضي Disorder

سؤال: هل دائماً الحروب ستخلف اضطرابات نفسية عند كل من تعرض لها؟
الجواب وحسب الدراسات ليس دائماً وليس عند كل الناس. وهذا الهرم يوضح هذا الجواب مع النسب المحتملة لتطور إما حالة الانزعاج والكرب النفسي الذي لا يصل لمرحلة الاضطراب النفسي المرضي، أو مرحلة الاضطراب النفسي المرضي الذي يحتاج لمساعدة نفسية متخصصة.

- من أنواع الاضطرابات النفسية المرضية الناجمة عن الرض النفسي خلال الحرب خصوصاً:
1. اضطراب الكرب الحاد Acute Stress Disorder
2. اضطراب التأقلم أو التكيف Adjustment Disorder
3. اضطراب الكرب التالي للرض النفسي Post Traumatic Stress Disorder أو اختصاراً PTSD.
والاضطراب الأشد والأهم والمحتاج لتدخل طبي ونفسي هو الأخير أي PTSD، وتتراوح نسبته في حال التعرض للحرب عند ذكور حوالي 10%، وعند الإناث حوالي 25%. أي أن نسبة 10-30% فقط ممن تعرّضوا لصدمة نفسية خلال الحرب قد يُصاب بهذا المرض النفسي وليس كل من شهد الحرب كما ذكرنا.

* العوامل المنذرة لإصابة الإنسان البالغ بهذه الاضطرابات:
1- التذكر المستمر للحدث ومعايشته وكأنه فيلم يتكرر عرضه بشكل يومي.
2- اضطرابات في النوم (أرق، رؤية كوابيس تتعلق بالحرب) والشهية.
3- القلق النفسي والخوف المستمر غير المبرر.
4- تشتت الانتباه وفقدان القدرة على التركيز والتفكير.
5- انخفاض وتعكّر في المزاج.
6- ظهور سمات شخصية جديدة لم تكن موجودة قبل الحرب (النزق – العدوانية – البخل..).

* العوامل المنذرة لإصابة الطفل بهذه الاضطرابات:
إن الطفل (الأصغر من 8 سنوات غالباً) يختلف عن البالغ من حيث تظاهر الاضطراب النفسي التالي للتعرض للصدمة النفسية، فإضافةً لما سبق قد يظهر ما يلي:
1- يبدي الأطفال الصغار تجنّب واضح لكل شيء يتعلق بالصدمة.
2- تظهر حالة عدوانية ونزق لم تكن موجودة سابقاً وتخريب للألعاب بشكل مفاجئ ودون سبب واضح.
3- حالة من اللعب القهري المكرر في فترة ما بعد الصدمة Compulsive Repetitive Post Traumatic Play، حيث يكرر الطفل وبشكل رمزي معايشة الصدمة وكروب الحرب من خلال طريقة لعبه، ويصبح لديه قلق شديد إذا شاركه اللعب أطفال آخرين.
4- فقدان المهارات التطورية المكتسبة وخاصةً اللغة وضبط التبول، يتكلم بكلام طفلي أصغر من عمره وتعاوده حالة التبول الغير إرادي الليلي و بحالات شديدة النهاري.
5- يلتصق كثيرا بوالديه وتصيبه نوبات قلق شديد بالانفصال عنهم لم تكن موجودة سابقاً (قلق الانفصال).

آليات التعامل مع الآثار النفسية للحرب
أولاً: تساؤلات في محلها: هل الشدة النفسية دائماً أمر سيء؟!
والدراسات تقول أن 70-80% من الناس قد تعرّضوا خلال حياتهم لحدث واحد على الأقل صادم.

ثم هل الحرب بالمطلق أمر سلبي؟! بمعنى هل للحرب البشعة وجهٌ مشرق؟!
الجواب: طبعاً بالمطلق لا، وليس للحرب وجه مشرق بل الحرب قبيحة الوجه مهما كانت، ولكن الفكر البشري المشرق هو من سينير ما سببته الحرب من الظلام الدامس.

ونذكر فيما يلي بعضاً من استراتيجيـــات التعامل والتكيف مع الكروب النفسية للحرب Stress Coping Strategies:
1. الوقاية قبل الصدمة: بعمل حساب لكل التوقعات مهما بلغت الدرجة الكبيرة من السوء.
2. عندما يصاب الإنسان بحالة الصدمة النفسية يمر بعدد من المراحل: مرحلة إنكار الصدمة وعدم تصديقها، ثم الغضب لحدوثها، ثم المساومة وعقد الصفقات كمحاولة لمنعها والسيطرة عليها، ثم مشاعر الإحباط لعدم التمكن منها، ثم مرحلة الرضا والقبول والاستسلام وامتصاص الصدمة والتأقلم معها. ولابد للإنسان الناضج ذو العقيدة أن يقطع هذه المراحل بسرعة حتى لا يتوقف تطور الحياة عند لحظة الصدمة، لذلك لابد من العبور السريع لمرحلة الرضا والتسليم ثم التفاعل الإيجابي مع أحداث الصدمة، بمعنى استثمار المصيبة. ومن الوسائل الهامة لذلك هو مهارات التفكير الإيجابي Positive Thinking المبني على الإيمان بالله تعالى والثقة بنصره. ولنقل دائماً ((دموع اليوم .. سلاح الغد)).

صدمة >> [عبر التفكير الإيجابي المبني على الإيمان] >>>>> الرضا واستثمار المصيبة

3. النشاط الروحي: قراءة القرآن بتدبر وخاصةً الاستماع له –الدعاء وبث الشكوى لله- حضور صلوات الجماعة.
4. النشاط الرياضي: ممارسة رياضة المشي بشكل يومي لا يقل عن نصف ساعة وخاصة وقت الصباح الباكر.
5. النشاط الاجتماعي: لقاء أسبوعي لمرة واحدة أو مرتين لمجموعة صغيرة من الأصدقاء لتبادل الأخبار وتفريغ المشاعر.
6. ممارسة تمارين الاسترخاء عبر التنفس بشكل يومي صباحي ومسائي على الشكل التالي:
أخذ نفس عميق يملئ الصدر ثم حبس الهواء في الصدر بمقدار 10 عدّات، ثم تفريغ الهواء من الصدر بـ 5 عدّات (5 مرات)
ثم تنفس سريع بأخذ نفس عميق ثم تفريغه بقوة (5 مرات)
7. العلاج النفسي الفردي والجماعي: بإشراف أخصائيين نفسيين مدربين على التعامل مع الاضطرابات النفسية الناجمة عن الحرب.
SYRIA IN MY HEART
صورة العضو الشخصية
حيان يوسف

مشاركات: 3580
اشترك في: 25 مارس 2010

الرض النفسي ..ما بعد الحرب وآلية تدبيره

مشاركة غير مقروءةبواسطة حيان يوسف » 04 يناير 2011

ابعد الله الحروب عن البشرية جمعاء....ولكنها أمر واقع....لذلك احببت ان انوه للآثار النفسية التي تخلفها الحروب..وآلية تدبيرها.....
SYRIA IN MY HEART
صورة العضو الشخصية
حيان يوسف

مشاركات: 3580
اشترك في: 25 مارس 2010

الرض النفسي ..ما بعد الحرب وآلية تدبيره

مشاركة غير مقروءةبواسطة سارة جزائر » 16 يناير 2011

ان شاء الله ما نشوف حروب ابدا
مخلفات الحرب المادية ممكن تصليحها
لكن النفسية تكون صعبة
مشكور اخى الكريم على المعلومات
صورة

تحيا الجزائر مع فلسطين ظالمه او مظلومه
صورة العضو الشخصية
سارة جزائر

مشاركات: 476
اشترك في: 26 يوليو 2010

الرض النفسي ..ما بعد الحرب وآلية تدبيره

مشاركة غير مقروءةبواسطة محمدالاسمر » 16 يناير 2011

عافانا الله واياكم
شكرا اخي حيان لذكرك هذه المعلومات

صورة




شآميّ الهوى قلبي وما أحلاه أن يغدو هوى قلبي شآميا
صورة العضو الشخصية
محمدالاسمر
مختار المنتدى

مشاركات: 2226
اشترك في: 20 فبراير 2010

الرض النفسي ..ما بعد الحرب وآلية تدبيره

مشاركة غير مقروءةبواسطة حيان يوسف » 17 يناير 2011

سارة جزائر,

شكرا اختي العزيزة سارة لتفاعللك مع الموضوع...

محمدالاسمر,

بعد بكيرررررررررر وفهمك كفاية...
SYRIA IN MY HEART
صورة العضو الشخصية
حيان يوسف

مشاركات: 3580
اشترك في: 25 مارس 2010

الرض النفسي ..ما بعد الحرب وآلية تدبيره

مشاركة غير مقروءةبواسطة زرقاء اليمامة » 17 يناير 2011

شكرا لك اخ حيان لذكر هذه المعلومات أبعدها عنا وعن المسلمين كافة واعان من في بلدهم حرب وكان الله معهم
صورة
صورة العضو الشخصية
زرقاء اليمامة
مشرف

مشاركات: 1955
اشترك في: 19 مارس 2010

الرض النفسي ..ما بعد الحرب وآلية تدبيره

مشاركة غير مقروءةبواسطة محمدالاسمر » 17 يناير 2011

محمدالاسمر,

بعد بكيرررررررررر وفهمك كفاية

حيان يوسف,
ان تقرأ متاخرا خيرا من الا تقرا أبدا

صورة




شآميّ الهوى قلبي وما أحلاه أن يغدو هوى قلبي شآميا
صورة العضو الشخصية
محمدالاسمر
مختار المنتدى

مشاركات: 2226
اشترك في: 20 فبراير 2010

الرض النفسي ..ما بعد الحرب وآلية تدبيره

مشاركة غير مقروءةبواسطة حيان يوسف » 18 يناير 2011

محمدالاسمر,

مشكور أسمر اللون....ما لنا غنى عنك مهما يكون
SYRIA IN MY HEART
صورة العضو الشخصية
حيان يوسف

مشاركات: 3580
اشترك في: 25 مارس 2010

مشاركة غير مقروءةبواسطة بولاند » 27 إبريل 2011

شكرا استاذ حيان...نتمنى من الله العلي القدير ان يجنبا الأعظم من ذلك..

كنا نظن الكلام عن الحروب في بلدنا مجرد اضغاث احلام وليس هناك لزوم لمثل هكذا مواضيع ولكن شاءت الأقدار ان تكذب احلامنا..
صورة العضو الشخصية
بولاند

مشاركات: 46
اشترك في: 22 يونيو 2010

مشاركة غير مقروءةبواسطة حيان يوسف » 02 يونيو 2011

شكرا لجميع المارين...بعونه تعالى الفرج آت عما قريب ان شاء الله لأن الشام من احب البلاد الى الله ورسوله الأعظم..
SYRIA IN MY HEART
صورة العضو الشخصية
حيان يوسف

مشاركات: 3580
اشترك في: 25 مارس 2010

مشاركة غير مقروءةبواسطة raindrop » 02 يونيو 2011

آميييين يا أستاذ حيان
هذا أملنا ورجاؤنا من ربنا
أن يحلم علينا وبالهدوء والطمأنينة
بالأمن والأمان الذي كان
أحن إلى خبز أمي .... و قهوة أمي ...... و لمسة أمي .....
صورة العضو الشخصية
raindrop

مشاركات: 962
اشترك في: 22 يناير 2011
مكان: K.s.a

مشاركة غير مقروءةبواسطة المهاجر » 02 يونيو 2011

*22 آمين يا أخ حيان *22
*76 هذا أملنا من الله تعالى *76
CODE: تحديد الكل
[color=#FF0040][/color]
صورة العضو الشخصية
المهاجر

مشاركات: 259
اشترك في: 21 سبتمبر 2010

مشاركة غير مقروءةبواسطة حيان يوسف » 15 يونيو 2011

نسأل الله أن يجبنا الرضوض النفسية والتي تفوق في صعوبتها الرضوض الجسدية .....
SYRIA IN MY HEART
صورة العضو الشخصية
حيان يوسف

مشاركات: 3580
اشترك في: 25 مارس 2010

مشاركة غير مقروءةبواسطة حيان يوسف » 11 فبراير 2013

تحديث
SYRIA IN MY HEART
صورة العضو الشخصية
حيان يوسف

مشاركات: 3580
اشترك في: 25 مارس 2010

مشاركة غير مقروءةبواسطة جمعة العمر » 15 فبراير 2013

¥اللهم أمين¥
وأن تهدأ هذه الأحوال في بلدنا وبلدان العالم أجمع وأن تعم بدل الحروب *المحبة والتسامح*
وشكرا أخ حيان
صورة العضو الشخصية
جمعة العمر

مشاركات: 116
اشترك في: 08 إبريل 2010


العودة إلى الصحة النفسية

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار

cron